بدأ الاتحاد الأوروبي لكرة القـدم (يويفا)، الأربعاء، إجراءات تأديبية بعد تعطّل مباراة فريق ماكابي حيفا مـن الكيان الصهيوني فى تصفيات دورى أبطال أوروبا امام هامرون سبارتانز المالطي بعد هتافات: “فلسطين، فلسطين” مـن جانب مشجعين محليين.

وازدادت حدة التوترات، مساءا الثلاثاء، بعدما ترصد الضيوف بهدفين، حيـث ألقى مشجعو ماكابي الألعاب النارية والمشاعل “الشماريخ” على أرض ستاد “سنتيناري ستاديوم” فى تاكالي، ردًّا على هتافات المشجعين المحليين فى مالطا. وتوقفت على إثرها المباراه لمدة 30 دقيقة.

واتهم ويفا الناديين كليهما  بـ”إلقاء أجسام غريبة” و”إثارة الشغب” مـن جانب مشجعيهما. وواجه ماكابي تهمًا إضافيةً بشأن “إشعال ألعاب صعبة” و”القيام بأعمال تخريبية”. 

وتم اعتقال خمسة مـن مشجعي فريق ماكابي، وفقًا لـصحيفة “تايمز” مـن الكيان الصهيوني. بينما ذكرت صحيفة “مالطا توداي” ان اثنين قد اعترفا، الأربعاء، بجرائمهم امام محكمة محلية.

كَمَا أضافت ان الشرطة قد أبلغت المحكمة بأن المشجعين الاثنين قد اعتُقِلا بعد إلقاء المشاعل، وأنه عُثِر على ثلاثة مشاعل أخرى عند تفتيشهما.

وصدر حُكم على الرجلين بالسجن 12 شهرًا مع إيقاف التنفيذ، اثناء ثلاث اعوام قادمة حال المخالفة، وغرامة 300 يورو (334 دولارًا) لكل منهما. وقالت الشرطة فى وقت لاحق إن المشجعين الذين تم تفتيشهم عند مدخل الْمَلْعَبُ تبين أنهما كانا يُهرّبان مشاعل فى ملابسهما الداخلية. وانتصر ماكابي فى المباراه بنتيجة (4-0) ومن المحدد ان تجري المواجهة الثانية فى 18 يوليو/ تموز فى الكيان الصهيوني.

وشنّت قوات الاحتلال الصهيوني هذا الشهر عمليةً عسكريةً موسعة استمرت ليومين فى الضفة الغربية، والتي تُعد الكبرى منذ اعوام، حيـث راح ضحيتها 12 فلسطينيًّا.

الدوري السعودي