أنهى نجم فريق لوس أنجلوس ليكرز، ليبرون جيمس، الغموض بشأن مستقبله وأكد نيته بعدم الاعتزال ووجود الشغف لديه للاستمرار فى ممارسة كرة السلّة.

وكان ليبرون قد أثار زوبعة فى المؤتمر الصحفى بعد المباراه الرابعة مـن نهائى المنطقة الغربية التى خسرها فريقه امام دنفر ناغتس بقوله متحدثًا عَنْ مستقبله: “سنرى. سنرى ما سيحدث فى المستقبل. لا أعرف. لديّ المزيد لأفكر فيه لأكون صادقًا”.

لكن فى تصريح له اثناء حفل جوائز “أسبي” الأربعاء، بدّد جيمس هذه الفرضيات وقال بعد حصوله على جَائِزَةٌ افضل أداء محطم للأرقام القياسية بعد تجاوزه كريم عبد الجبار كأفضل هدّاف فى تاريخ الدورى على الإطلاق: “لا يهمني عَدَّدَ النقاط التى أحققها، أو ما يمكنني فعله مـن عدمه على الْمَلْعَبُ”، وأضاف: “اليـوم الذى لا أستطيع فيه إعطاء كل شيء على الْمَلْعَبُ هو اليـوم الذى سأتوقف فيه. مـن حسن حظكم يا رفاق، ان ذاك اليـوم ليس اليـوم”.

جيمس الذى سيبلغ 39 عَامًٌا فى ديسمبر/ كانون الاول القادم، نفى مزاعم حول رغبته فى الاستمرار مـن اجل اللعب فى الدورى الي جانب نجليه أو أحدهما. إذ يشارك نجله الأكبر بروني جيمس فى دورى الجامعات العام القادم مع جامعة ساوثرن كاليفورنيا، ويحق له الانتقال الي الدورى الأمريكي فى موسـم 2024-2025.

وأوضح جيمس حقيقة ردّة فعله بعد الخسارة امام ناغتس، ولم ينفِ انّ هذه الأسئلة قد راودته فعلًا؛ وقال: “عندما انتهى العام، قلت إنني لست متأكدًا مما إذا كنت سأستمر فى اللعب وأعلم ان المزيد مـن الخبراء حللوا ما قلته”.

وتابع: “فى تلك اللحظة، تساءلت عما إذا كان ما يزال بإمكاني الاستمرار فى اللعبة؟ هل يمكنني تقديم كل شيء فيها؟ الحقيقة هى أنني كنت أطرح هذا السؤال فى نهاية العام منذ بضع اعوام حتـى الان. لم أتحدث عَنْ ذلك علانية قط”.

الدوري السعودي